الاثنين، فبراير 22، 2010

بعد الفلانتين بيومين


إستيقظى

أنظرى حولك

أنت فى مكان غريب

مكان لم تذهبى له من قبل

مكان متسع و الإضاءة فيه خافته

لا تفكرى كثيرا

نعم أنت محبوسة فى مكان ما

ربما تشعرين ببعض الخوف

لكن سرعان ما سينقلب هذا الخوف إلى دهشة

حين تعلمين أننى أنا من حبسك

نعم أخذتك دون أن تدرى و وضعتك فى هذا المكان الغريب

و أغلقت عليك ألف باب و وضعت على الأبواب آلاف الأقفال

ثم ألقيت المفاتيح فى مكان لم أعد أذكره

نعم ضاعت منى المفاتيح

و أعدك أننى لن أبحث عنها أبدا

تقبلى فكرة أنك لن تغادرى هذا المكان أبدا

ستبقين فيه ما بقى لك من حياه و ربما بعد أن تنتهى الحياه

لا تجزعى كثيرا

فأنا أعدك أيضا أن تجدى فى هذا السجن العجيب

كل دفء ... كل حنان ... كل حب

و لما لا و أنت الآن فى قلبى



هذه الرساله كتبتها لخطيبتى على كرت جميل مع هديه صغيرة بمناسبة مرور أربعة أشهر على خطبتنا بعد الفلانتين بيومين حيث لم أهنأها بالفلانتين أو أكلمها حتى فيه و تعاملت معه على أنه يوم عادى و صدقونى شعرت بأنها كانت أسعد ألف مره من لو كنت أحضرت لها دبدوب أحمر فى يوم الفلانتين المزعوم هذا .




صدقونى نحن لا نحتاج إلى يوم بعينه لنعبر فيه عن مشاعرنا للطرف الآخر فنحن يمكن أن نبتكر 365 يوم فى السنه لنجدد فيه مشاعرنا و نظهر حبنا تجاه من نحب .


المسأله ليست فقط فى دلاله اليوم أو تاريخه أو آراء الناس فى أنه لا يعبر عنا نحن المسلمون و فقط فأنا أرى أن الأعياد التى على هذا الشكل مثل عيد الأم و الفلانتين إلى آخره هى أعياد تعطيليه كاتمه للمشاعر أعياد تبرر فتور المشاعر طوال العام تجاه الطرف الآخر و تدعى كذبا أننا نجدد مشاعرنا فى يوم معين فى السنه .




هذه الأعياد تضر بمشاعرنا أكثر مما تنفعها 
أعياد تبرر عقوقنا لمن نحب
أعياد توجد المبررالأخلاقى لقسوة قلوبنا


صدقونى لم يعد باقى لنا إلا القليل من الحب هو كل ما تبقى لنا بعد أن ذابت كل المعانى الجميله فى زحام الحياه و البحث عن لقمة العيش دعونا لا نختزل هذه المشاعر دعونا ننميها و نطلقها من سجنها .


و فى النهايه لا أجد أجمل مما قاله جمال بخيت


مش باقى منى غير شوية حب جارحنى
و لا باقى منى غير شوية ضى فى عنيا 



الأربعاء، فبراير 10، 2010

إن الله لا يستحى أن يضرب مثلا ما بعوضة فما فوقها



الثقافة هى ما يعلق بالعقل بعد أن ينسى الإنسان كل شىء .

و الخبرة هى مجموع التجارب التى تمر بنا فى الحياه فى كل شىء .

سنعيش لنتعلم و من مرت حياته دون ان يتعلم فمن الأكيد أنه كان ميتا يدعى الحياه .

لا تستحى أن تتعلم و تتأثر من أى شىء حولك .

قال الله تعالى فى سورة البقرة الآية 26 (إن الله لا يستحى أن يضرب مثلا ما بعوضة فما فوقها فأما الذين أمنوا فيعلمون أنه الحق من ربهم و أما الذين كفروا فيقولون ماذا أراد الله بهذا مثلا يضل به كثيرا و يهدى به كثيرا و ما يضل به إلا الفاسقين) صدق الله العظيم .

إذا كان الله سبحانه و تعالى لا يستحى أن يضرب لنا مثالا ببعوضه لنفهم و نتعلم فلما لا نسعى لنتعلم من كل شىء حولنا إنسانا كان أو حيوانا أو جماد .

فلنتعلم من أصدقائنا و أعدائنا .

من من هم معنا و من هم ضدنا .

فلنتعلم من أنفسنا و من الآخرين .

و حتى لا أطيل هذا البوست بعنوان سوزان بويل علمتى الملايين دون ان تقصدى او تدرى تأثرت به تأثيرا شديدا و أتحدى أنه سوف يأثر بشده فى كل من يقرأة أو يشاهدة و هو من المدونه الرائعة خطوة عزيزه التى توصلت لها عن طريق مدونة مواطن شووجااع إستمتعوا و تأثروا و تعلموا .

إلى الأخت صاحبة مدونة دموع.....قد تكون أحزان أو أفراح



إلى الأخت صاحبة
مدونة دموع.....قد تكون أحزان أو أفراح حاولت أن أكتب ردا على البوست الأخير لك الذى هو بإسم الوكاله الحصريه للشريعة الإسلاميه لا أعرف هل المشكله عندى أم أنك منعت الرد على موضوعاتك كما قلتى أنك تمنعى الحوار على مدونتك فى بداية المدونه الخاصه بك فأرجو أن تسمحى لى بالتعليق عليه فى مدونتى داعيا الله أن تقرئى ردى .

مع إحترامى لكل ما كتبتيه أتفق معك أنه لا يوجد فى الإسلام ما يسمى رجال دين فلا يوجد أشخاص نطلب منهم البركه أو أن يمنحونا صكوكا لشراء أراضى فى الجنه هذا ليس فى الإسلام هذا نوع من الرهبانية و لا رهبانية فى الإسلام و لكن هناك علماء فى الدين متخصصون فى العلم الشرعى الذى هو علم و إذا إعتبرنا أن الدين يجب إنه يؤخذ بالبركة و باللى قلبك يدلك عليه الدين قواعد و ضوابط شرعيه نزلت من فوق سبع سماوات و إلا لماذا أرسل الله الرسل و أنزل الكتب و طالما هناك تعاليم و كتب من الطبيعى أن يكون هناك علماء بهذه التعاليم و الكتب ليس بشكل كهنوتى و لكن بشكل علمى قائم على البحث و الدراسة و التعلم كأى علم آخر كالطب و الهندسة و ما إلى ذالك .

هذه واحده ثانيا لا يوجد شىء فى الإسلام يسمى الوهابية إحنا سمعنا عن الشافعية المالكية كده يعنى أما الوهابية دى كل إلى أعرفة عنها هى إنها حركة ظهرت فى و قت من الأوقات تزعمها شخص يسمى محمد عبد الوهاب و قد مات هذا الشخص و مات أتباعة منذ زمن بعيد و لم يعد لهم وجود و لا توجد جماعة فى عصرنا هذا بهذا الإسم و أنا هنا لا أدافع عن الحركة الوهابية لأنها بالنسبة لى نوع من أنواع التاريخ إلا أننى أعتقد بأنها كانت حركة على مبادىء من التى هى موجوده فى الكتب و ثابته بشكل علمى دقيق . و أعتقد أن كلمة وهابية فى عصرنا الحديث الذى روج إليها هم اليهود و الشيعة فى محاوله منهم لتشويه الإسلام الحنيف و إظهارة بصورة غير صحيحه.

أخيرا أعرف أن هذا المقال منقول و ليس من كتابتك إلا أنه حتما و لا بد يعبر عن رأيك و إلا فلم نقلتيه إلى مدونتك و أنا هنا لست ضد التنوير أو ما إلى ذالك من مسميات فهذا ليس موضوعى .

و لكن فكرى معى اليست العصبيه فى مخالفة من يعتقد بأنهم متشنجون هو نوع من التشنج المضاد .

يا أختاه الكل متشنجون .

دعينا ننبذ التشنج و التشنج المضاد دعيتا جميعا نفكر بهدوووووووووء .


آسف على الإطالة و أدعو الله أن يوفقك لما يحبه و يرضاه .
و شكرا جزيلا ,,,,,,

الأحد، فبراير 07، 2010

قبله على يد الرئيس


ثار الجدل الشديد فى الأونة الأخيرة عن قبلة محمد زيدان لاعب منتخب مصر على يد الرئيس مبارك فى حفل إستقبال الرئيس بالمطار وربما ثار جدل أكبر من قبلها على قبلة الوزيره عائشه عبد الهادى على يد السيده سوزان مبارك قرينه الرئيس ربما من إستشعر الحرج و ربما الغضب من هذه التصرفات عنده ما يبرر هذا الغضب لكننى لى رأى مختلف .
أنا أعتقد أن أصحاب هذه التصرفات ليسوا منافقين أو ممالئين للسلطه كما يعتقد البعض بل أننى أكاد أجزم أنهم صادقين تماما فى مشاعرهم و حبهم للأسرة الحاكمه و لما لا فسواء كنت ممثلا أو لاعب كره أو سفيرا أو وزيرا أو رجل أعمال بارز لما لا تحب هؤلاء القوم و تشعر بإنك تعشق تراب هذا الوطن الذى كرمك و جعلك من عليه القوم كيف للاعب كره يكرم مثل هذا التكريم بالمال و الشهرة و أعلى نياشين الدولة بل و حاكم دوله مثل الرئيس مبارك يستقبله فى المطار و لا يجد نفسه مدفوعا دفعا ليقبل يد ولي نعمته و صاحب هذا الفضل الكبير و العطاء الجزيل له كيف لوزيره تم إختيارها لتمنح السلطه و ليخلد إسمها فى التاريخ كأحد الوزراء الذين حكموا مصر ألا تجد نفسها مدفوعة لتقبيل يد من إختاروها عرفانا منها بالجميل بل و تحقيق الحلم الذى ربما لم يكن لها أن تتخيل أنه سوف يتحقق فى يوم من الأيام صدقونى إنهم صادقين تماما فى مشاعرهم و ليسوا منافقين فبلدنا مخصصه لهذه العينه من البشر و العطاء الجزيل و المنح و الأوسمه و الجوائز التقديريه و التشجيعيه مخصصه لهؤلاء و هم بمعزل عن المعاناه و التعب و النصب فى الحياة الدنيا فمصر فى نظرهم هى جنة الله على الأرض و من حق أحد المتمتعين بخيرها أن يغنى لها . حبيتها دى بلدى اللى انا اتمنتها… كبرت وعرفت قيمتها دى مالهاش بديل… انا نهار وليل فى سيرتها حكيتها… وعيت على الحياة دى لقتها بلدى اللى فتحالى بيتها .... مصر العظيمه لا تفتح بيتها إلا فقط لهؤلاء فى حين أنه مغلق بالضبه و المفتاح لمن سواهم (إلى هم مصريين برضه) فكم من مصريين يكرهون مصريتهم يتمنون أن لو كان حالفهم الحظ و كانوا من بلد آخر غير هذا البلد المخصص لفئه ضئيله من أبنائه دون الباقى (إلى هما أغلب الشعب المصرى) فأساتذة الجامعة والمدرسين و الموظفون فى الأرض و الممثلون و الممثلات الأحياء منهم و الأموات فى السماء مخالدين فى ذاكرة الأمه كم من العلماء و المجتهدون و أصحاب الأفكارب الخلاقه و المثقفون و أصحاب الأفكار التنويرية التى قد ترتقى و تعلى من شأن هذه الأمه لم يسمع بهم أحدو لم يحصل أحدهم على أى نوع من الدعم أو المعونه أو التقدير أو التشجيع فى حين أن لاعبى الكره هم النجوم و الأبطال و المجاهدين و الفراعنه و رافعى راية المجد التليد لهذه الأمه كم من أصحاب المشروعات الصغيره الطامحين لتحقيق مستقبل مشرق و كم من الشباب الطامح لبدايات جديده و لهم من الأحلام ما لو تحقق لغير وجه هذا البلد تكسرت أحلامهم على صخرة الفساد و الرشوه و المحسوبية و الروتين فى حين أن رجال الأعمال البارزين فى هذا البلد يسمح لهم بالإحتكار و تبوء المناصب فى السلطه التنفيذيه و التشريعيه فى مصر و تتكسر على صخرتهم كل الحواجز و المعوقات و يفتح لهم كل أبواب البنوك ليأخذوا من مال الشعب كما يحلو لهم .
إننى لا ألوم و لا أنكر على هؤلاء أن يقبلوا يد الحاكم ولى نعمتهم و صاحب الفضل عليهم و الفضل كله لله . لكننى أيضا أدعوهم أن لا يلوموا على الشعب المسكين إذا أنكر عليهم ذلك و شعر بالحنق و الغضب عليهم لحصولهم على كل النعم من دونهم بل و أيضا إستفزاز الناس بالشكر العلنى و الصارخ و الواضح بتقبيل يد الحاكم على ما منحم إياه .
فلسان حال الناس فى أنتقادهم للقبله على يد الرئيس .

يـا بلـدى أنـا أصلـى بحلـم أعيش فى بلد غيرك
يمكــن ينوبنـى منهــا إلـى مـا نبنـى مـن خيرك
وافضـل لوحدى فى غربتى معذبنى البعـاد عنـك
أهون عليا يـا غـاليه مـا اشوفك بيتنهـب خيرك

إيهاب أحمد عرابى